دليل علم نفس الطفل

يلعب التقمص العاطفي دورًا مهمًا في إقامة علاقات إيجابية ومثمرة بين والأطفال وتكمن أهمية ممارسة الآباء للتقمص العاطفي فيما يلي:
تلبية الاحتياجات العاطفية للطفل.
إقامة علاقة تتسم بالتقارب والإيجابية مع الطفل.
نتائج عدم ممارسة التقمص العاطفي

اِقرأ المزيد...

الأشكال المختلفة للتقمص العاطفي مع أطفالهك كل على حدة
قد يمارس الآباء أشكالاً مختلفة من التقمص العاطفي مع الأطفال الذين ينتمون للأسرة نفسها. فمن الممكن أن يميل الآباء لممارسة المزيد من التقمص العاطفي مع أحد أطفال الأسرة أكثر من طفل الآخر. وقد يسكون سبب هذا التفاوت أن:
معتقدات الآباء عن الأبناء تختلف من طفل إلى آخر.

اِقرأ المزيد...

العلاقة بين السلوك السيئ للأطفال والشعور بالحزن
من الشائع أن يتصرف الأطفال بشكل غير مقبول اجتماعيًا عندما يشعرون بالاضطراب أو الغضب. وفي هذه الأوقات، يحتاج الأطفال إلى الدعم النفسي من أجل توجيه عواطفهم، على سبيل المثال، عند شعور الطفل بالغضب – حتى لو كان الشيء المسبب للغضب يبدو تافهًا بالنسبة لك – فإنه يحتاج إلى شخص يستمع إليه ويأخذ كلامه على محمل الجد ويساعده في تهدئة نفسه.

اِقرأ المزيد...

ليس الآباء فحسب هم الذين يقومن بتقييم سلوك الطفل؛ بل يمتد ذلك إلى الأسرة والأصدقاء وأفراد المجتمع الذين يبدون آراءهم في لسوك الطفل ومدى نضجه.وهذا ينطبق على الأطفال الذين يتمتعون بالسلوك الذي يصعب التحكم فيه – مثل بكاء الطفل بشكل مستمر أو عندما يكون من الصعب تهدئته أو إرضائه أو عندما يتسم بالنشاط الزائد. وقد تؤثر آراء الأقارب والأصدقاء تأثيرًا فعالاً على متعقدات الآباء التي تتعلق بالطفل. فقد تحاول أن تكون إيجابيًا عن طريق منح الطفل بعض

اِقرأ المزيد...

وسائط تنمية الذكاء لدى الطفل
عرفنا الذكاء من قبل، أنه قابل للنمو والتطور، ويتم ذلك عبر وسائط معينة، ومن خلال مناشط متعددة، كل ذلك بهدف تنشئة أبنائنا وأطفالنا من الصغر على التفكير العلمي المنظم واستخدام الأطفال للعقل والفكر في كافة نواحي حياتهم، وبناء دوافع الابتكار وتنمية قدرات الذكاء لديهم.
وفى هذا الفضل، سنتعرف على وسائط تنمية الذكاء لدى الأطفال،

اِقرأ المزيد...

نحن على جوجل بلس

البحث