دليل علم نفس الطفل

 من خلال ما يتم تناقله بين الأصدقاء عن أحلامهم في تحصيل علمي رفيع المستوى و بحثهم عن الأساليب التي تمكنهم من ذلك، وجب التركيز على نقطة مهمة أخذت صدى لدى نسبة لا بأس بها من طالبي العلم و هي ما يسمى شهادة الماجستير المصغر بإدارة الأعمال أو mini MBA، هذه الشهادة الغريبة من نوعها و أسلوب الحصول عليها و الجهات المانحة لها و لماذا استرعت اهتمام الطلاب الطامحين بالتحصيل العلمي على الرغم من الأسئلة الكثيرة المبهمة حول هذه الشهادة، لو قمنا باستعراض القليل من المعلومات المتاحة على شبكات التواصل الاجتماعي لوجدنا الإجابة بين سطور المقالات التي تسوق لهذه الشهادة لكن يجب التفـكير قليلاً بالمعـلومـات و مـدى مـصداقيتها، في حال قمنا بالتوجه إلى أي جامـعة مرموقة و معروفـة

عالمياً لمجرد الاستفسار عن الشهادات المعترف بها المتاحة و اختصاصاتها لوجدنا كم كبير من الخيارات المتاحة من الاختصاصات العلمية و لتأكدنا بعدم وجود ما يسمى الماجستير المصغر بإدارة الأعمال أو mini MBA، ويمكن دعم هذا بالمقالات و القوانين المنتشرة على مواقع كثيرة على شبكة الإنترنت و التي لا يسعني ترجمتها كلها حالياً لتقديمها لحضراتكم تحذر بشدة على ضرورة الابتعاد عن هذه الشهادة لأنها واحد من أساليب الاحتيال الحديثة في سوق التعليم هدفها الاستغلال المادي عن طريق الترويج لمعلومات مزيفة و غير صحيحة بخصوص امتيازات هذا البرنامج الأكذوبة و الذي لا يعتبر إلا عملية نصب كاملة، و في ميدان إدارة الأعمال العالمي لا يوجد أي جهة تعترف بشهادة الماجستير المصغر بإدارة الأعمال لأنه لا توجد أي شهادة علمية تنطوي تحت هذا المسمى لأنها شهادة وهمية و غير حقيقية، الهدف الرئيسي للجهات التي تروج لها و تمنحها هو استغلال الطموحين في رفع مستوى تحصيلهم العلمي و استغلال ظروفهم المادية الضعيفة أو صغار العقول ذوي التفكير الضيق الأفق، و من شدة اهتمام دول العالم بالرقي العلمي و أساليبه شرعت العديد من القوانين بهذا الخصوص للتحذير من أساليب بعض الجهات التي تزيف الحقائق حول هذه الشهادة و تم إرفاق قوائم طويلة بالجهات المانحة لهذه الشهادات للتأكيد على عدم الاعتراف بها لأنها مصدر شك للتحصيل العلمي.

 من مساهمات الزوار

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

نحن على جوجل بلس

البحث