دليل علم نفس الطفل

تنمية التفكير الابتكاري العلمي والهندسي:
وهناك مجموعة من الأهداف لهذه التنمية في نفوس أطفالنا، مثل تنمية الصفات التي يتميز بها الشخص المبتكر، وموجودة فينا جميعاً بمستوى أقل، مثل الحساسية للمشكلات واختراع أساليب لحلها، والقدرة على حل المشكلات التي تتحدى التفكير بوسائل جديدة، والقدرة على تأليف واختراع مشكلات جديدة،

والمرونة في التفكير واختراع وسائل تجعل المستحيل ممكناً وتبسط المواقف الصعبة، واكتشاف علاقات وتعميمات، واكتشاف تطبيقات مألوفة وغير مألوفة، والتوسع في الأفكار والتحليل والتجميع، وإعادة البناء و التنظيم وعمل تشكيلات وأعمال جديدة.
ولذلك فإن أهداف هذه التنمية للذكاء الهندسي والتفكير الابتكاري والعلمي، تبدو فيما يلي :
•         خلق بيئة تساعد على الابتكار والتفكير وتشوق الصغير والكبير للعلوم والرياضيات في مجتمع الأسرة أو جماعات الأفراد من سن متقارب أو متباين.
•         تنمية التذوق الجمالي للرياضيات و العلوم الظاهر منها والباطن.
•         تنمية الإحساس بالثقة بالناحية النفعية للعلوم والرياضيات
•         تحرير الصغير والكبير من الكسل وإدماجه في ألعاب وأنشطة كثيرة تثير التفكير والعمل الخلاق لنواح ذات صبغة علمية وهندسية ورياضية.
•         تعويد الصغير والكبير على العمل الجاد وعلى الصبر والمثابرة وعلى العمق في التفكير حتى ينجز عملاً ابتكارياً له صبغة علمية وهندسية وجمالية.
•         إيقاظ القوى الكامنة للابتكار، وتعويد الصغير والكبير على التأمل وقوة الملاحظة من اللعب وبالتعامل مع الأشياء والأفكار الرياضية والتي باطنها الأفكار العلمية الرياضية الجديدة.
•         إثارة اهتمام الصغير والكبير باكتشافات غريبة وجديدة في العلوم المختلفة وخصوصاً الهندسية..
•         زرع وتنمية نواح مختلفة من التفكير العلمي والهندسي والابتكاري، بمستويات ترضى أعماراً مختلفة ومستويات مختلفة من المتعلمين.
•         أن يصل الصغير والكبير إلى متعة النجاح في أعمال متدرجة من أفكار وأنشطة مختلفة.
•         كانت هذه نبذة يسيرة عن أهداف ومراحل ومفهوم وعوامل وكوامن ومدلولات الذكاء وتنميته
 عند الأطفال.
وكانت هذه جولة سريعة في كيفية التعرف على مراحل نمو العقل والنشاط العقلي والذكاء لدى الطفل منذ ولادته حتى بدء شبابه.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

نحن على جوجل بلس

البحث