دليل علم نفس الطفل

كم من جامعة وهمية و أكاديمية نصب اتضح في النهاية أنهم مجرد بوابة لامتصاص الأموال و بيع الأحلام. كم من ضحية استنزفت أموالها و جهدها و أهدرت وقتها و أحلامها و فقدت طموحاتها نتيجة تجربة سيئة تم النصب عليهم بها في دراسة ضمن هيئات تعليمية نصابة و وهمية غير معترف بها؟ لماذا يقع أكثر من ضحية و قد يصل أعدادهم غلى آلاف من الضحايا لنفس الجهة النصابة؟ لأن من مروا بهذه التجربة لا ينشرون تجاربهـم ولا يعملـون علـى إفـادة الغير. 

و كذلك مـن يتعاملـون مـع الجهـات المحترمة الراقية التي تعتبر مصدر فخر و حصن عالي للعلم و التنمية البشرية أيضاً لا يذكرون تجاربهم ليستفيد الغير من الطموحين و يستدلوا على الطريق الصحيح بدل من أن يسلكوا طريق التجربة الذي كثيراً ما يوقعهم في فخ النصابين و المجرمين سارقي الأحلام اللاهثين وراء الأموال؟

 

أنا هنا اليوم لكي أكتب لكم تجربتي مع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي خضت العملية التعليمية من خلالها و أنا لست على ثقة كاملة في اعتراف شهاداتها، ولكني تيقنت أخيراً أنها فعلاً و حقيقةً الوكيل الحصري لهيئة البورد البريطاني للمحترفين في الوطن العربي و التي لا يمكن لأي طالب عربي دراسة ايٍ من برامج هيئة البورد البريطاني للمحترفين إلا من خلال السفر و الإقامة بلندن أو من خلال الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي من خلال أسلوب التعلم عن بعد، الأكاديمية العربية البريطانية تقدم عدد كبير و متنوع من البرامج الدراسية ابتداءً من برامج قصيرة و بسيطة تمنح شهادات متقدمة و مروراً ببرامج الزمالة المهنية التابعة للبورد البريطاني للمحترفين و وصولاً إلى أرقى برامج الماجستير و برامج الدكتوراه و أيضاً برامج إعداد الخبراء و برامج إعداد المستشارين المتخصصين و المتميزين بأعلى درجات العلم و المعرفة و الخبرة و المهارة المتخصصة.

 

و اهتمت الأكاديمية العربية البريطانية بالتعرض لطرح أدق التخصصات الفرعية لكل علم من العلوم المهتمة بها سواء كان علم الإدارة أو المحاسبة أو الاستثمار أو علم النفس أو غيرها من مجموعة التخصصات الرئيسية التي تهتم بها الأكاديمية العربية البريطانية، و تعتمد في تميزها المنقطع النظير في كل تلك البرامج الدراسية المتميزة على تقديم أرقى و أحدث المقررات الدراسية المصممة خصيصاً من قبل خبراء متخصصين معتمدين من بريطانيا في كل تخصص عام و تخصص فرعي دقيق أيضاً ودون أدنى استهتار بتلك الميزة، وتحرص الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بشكل عام على الاهتمام بتحصيل الطالب للمقررات الدراسية و التأكد من ذلك جيداً من خلال التقييمات المستمرة بأحدث الأساليب و المتابعة المباشرة من خلال الناصح الدراسي و ذلك لتتأكد أن الطالب الناجح يستحق فعلاً الحصول على شهادة من الأكاديمية العربية البريطانية، دون اللجوء أو قبول حتى مجرد قبول لفكرة البيع و الشراء للشهادات و الدرجات العلمية مهما كان المقابل المادي المعروض من الطالب الفاشل الذي يرغب بذلك.

 

فهي لا تمنح أي شهادة منها إلا لمن يستحقها فقط حفاظاً على مستواها العلمي و حفاظاً على سمعتها الطيبة وسمعة برامجها الدراسية و جودتها الفريدة. و تهتم الأكاديمية العربية البريطانية بنظام التدريس و ضمان التحصيل العلمي الصحيح الكامل و اكتساب المهارات المطلوبة من خلال المقررات من خلال توفير نظام دراسي متكامل يهتم بقياس فهم الطالب و ليس الحفظ و الاستذكار من الذاكرة التي قامت بحفظ و صم الكلام فقط كحروف منظومة بجوار بعضها يعيد تكرارها فقط، و أيضاً تحرص الأكاديمية العربية البريطانية على أن يكون الأسلوب التعليمي المتبع بها متكامل و متمم لكافة جوانبه من خلال توفير حرم إلكتروني يتاح للطالب من خلاله التواصل مع مشرفين دراسيين معتمدين بحيث يستحق الطالب الخريج أن يحصل على شهادة تتمتع بأعلى مستوى متاح من الاعتمادات و المصادقات متمثلة في مصادقة الجهات التالية على حزم التخرج للطلاب مصادقة قسم التوثيق القانوني في بريطانيا و مصادقة المسجل العام للشهادات في حكومة المملكة المتحدة و مصادقة الممثل المفوض لجلالة ملكة بريطانيا في حكومة المملكة المتحدة و مصادقة قسم الاعتماد الدولي في وزارة الخارجية البريطانية ومصادقة قسم الاعتماد الدولي سفارة بلد الطالب في لندن و الذي هو أفضل درجة متاحة من المصادقات التي يمكن منحها على أي مؤهل تعليمي صادر عن المملكة المتحدة و بما يجعله يتمتع بالقبول لدى غالبية دول العالم كون الأكاديمية العربية البريطانية مؤسسة تعليمية معترف بها ورسمية و يمكن للخريج أيضاً متابعة الدراسة في أي جامعة بريطانية تقليدية حال رغبته بذلك و هذا ما يميز الدراسة مع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

نحن على جوجل بلس

البحث